البولنديون يتشحون بالسواد احتجاجًا على مشروع قانون يُجرم الإجهاض

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 28 سبتمبر 2016


يحظى وسم #czarnyprotest (احتجاج أسود) هذه الأيام بتداول واسع في بولندا حيث نشر الآلاف صورهم بثياب سوداء احتجاجًا على مشروع قانون يُجرّم الإجهاض ويزيد قساوة القوانين التي تُقيده.

اقتباس فارغ!

«ترجمة:جُلّ ما تريده الفتيات هو التمتع بحقوق الإنسان الأساسية (في إشارة إلى أغنية سيندي لوبر الشهيرة “جُلّ ما تريده الفتيات هو الاستمتاع”)»

اقتباس فارغ!

«ترجمة:اليوم، تعارض الأسرة كلها الهمجية ضد المرأة.»

في حال الموافقة عليه، سيسمح القانون الذي أعدته مؤسسة بحثية بدعم من الكنيسة الكاثوليكية والحزب اليميني الحاكم بفرض عقوبة الحبس لمدة تصل إلى خمس سنوات بتهمة التسبب “بوفاة طفل خلال فترة حمله”.

وسيُسمح بالإجهاض فقط في حال تهديد الحمل لحياة الأم، بينما لن تُقبل مسوغات أخرى لإنهاء الحمل مثل حدوثه نتيجة اغتصاب أو سفاح القربى أو وجود تشوهات في الجنين. وإذا ما سُن القانون، سيُطبّق على النساء (والفتيات) اللواتي يعتزمن الخضوع إلى عملية إجهاض وعلى الأطباء الذين يجرونها.

ويقول العديد من رواد الإنترنت الذي يعارضون مشروع القانون أنه “همجي” وانتهاك لحقوق المرأة.

اقتباس فارغ!

«ترجمة:مظاهرة احتجاج في وارسو ضد مشروع القانون المناهض للاجهاض الذي يدعمه حزب العدالة والقانون الحاكم.»

وأقيم “ احتجاج أسود” حي بمبادرة من الحزب اليساري “رازم” (يعني “معًا”) أمام مبنى البرلمان البولندي حيث نوقش مشروع القانون في 22 سبتمبر/أيلول. وخلال النقاش، نأت جميع الأحزاب السياسية بنفسها عن مشروع القانون. ومن المقرر أن يصوت البرلمان رسميًا على القانون يوم الجمعة 23 سبتمبر.

اقتباس فارغ!

«ترجمة:الزموا حدودكم! أعضاء حزب “رازم” يدعمون الاحتجاج الأسود.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg