البنتاغون ينشئ جهازاً جديداً للتجسس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

24 أبريل 2012


نشرت وسائل الإعلام الأمريكية عن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الوزارة تخطط لإنشاء جهاز سري للتجسس يعمل خارج مناطق العمليات العسكرية للجيش الأمريكي، يسمى «الجهاز الدفاعي السري» (Defense Clandestine Service). يهدف الجهاز الجديد إلى تعزيز العمل الاستخباراتي لوكالة الاستخبارات المركزية، وسيعمل بتعاون وثيق معها.

نشرت صحيفة واشنطن بوست نقلاً عن مسؤول في البنتاغون طلب عدم كشف هويته أن البنتاغون يخطط لإنشاء «الجهاز الدفاعي السري» يعنى بالعمليات التجسسية خارج مناطق الحروب. جاء مقترح إنشاء الجهاز نتيجة دراسة سرية دراسة أجريت في السنة الماضية وأوصت أن تتجاوز الجهود الاستخباراتية للجيش المجالات التكتيكية في العراق وأفغانستان، والجهاز سوف يسعى إلى ضمان وضع الشخص المناسب في المكان المناسب. ووفق كلام المسؤول، سوف تركز عمليات الجهاز السري على مكافحة الإرهاب وانتشار الأسلحة النووية، وتكثيف التجسس على أهداف تحظى بأولوية قصوى مثل إيران ومراقبة القوى الصاعدة مثل الصين.

من المفترض أن يكون إنشاء الجهاز على حساب إعادة الهيكلة، أي نقل موظفين يعملون حالياً في وكالة الاستخبارات المركزية، وأن إنشاء الجهاز سيؤثر على مئات ضباط الجيش الذين يقومون بمهام التجسس في الحاضر تحت مظلة وكالة الاستخبارات الدفاعية، ومن المتوقع أن يزداد عدد عملاء الوكالة في السنوات القادمة.

من الجدير بالذكر أن ليون بانيتا وزير الدفاع الحالي الذي أصدر قرار إنشاء الجهاز الجديد كان يشغل سابقاً منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية، وفي أيامه كانت الوكالة تعتمد بشكل واسع على المعدات العسكرية في عملياتها.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg