البرلمان الصومالي يصادق على قر الشريعة الاسلامية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

18 أبريل 2009


صادق البرلمان الانتقالي الصومالي السبت بالاجماع على فرض الشريعة الاسلامية في هذا البلد الذي يشهد حربا أهلية مستمرة منذ 1991، ملبيا بذلك مطلبا أساسيا للمتمردين الاسلاميين الذين يطبقون الشريعة اصلا في المناطق التي يسيطرون عليها. هذه الخطوة يرى مراقبون أنها تلقي بالكرة في ملعب المعارضة، ولاسيما أن قوى المعارضة، وأبرزها حركة شباب المجاهدين، ترفض التعامل مع الرئيس شيخ شريف شيخ أحمد، وطالبت بتطبيق الشريعة.

وقال نائب رئيس البرلمان، عبد الله بوقري، إن "340 نائبا حضروا الجلسة، وصوتوا بالإجماع لصالح تطبيق الشريعة"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت الحكومة قد أقرت بالإجماع يوم 10-3-2009 مشروع القانون، قبل أن ترفعه الحكومة إلى البرلمان.


مصادر[عدل]