الاعتداء على كاتبة يمنية بإدعاء أنها قامت “بازدراء الأديان”

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 31 يناير 2013


تستعرض الكاتبة اليمنية أفراح ناصر على فيسبوك قضية حرية التعبير في بلادها والاعتداءات التي تتعرض لها الكاتبة – بتهمة إزدراء الأديان حسب ما يزعمون، حيث كتبت:

«النص الأصلي:مازالت القيود مفروضة على حرية التعبير في اليمن، بوجود كاتبة أخرى تواجه القذف والتشهير بالإضافة إلى اتهامها بازدراء الاديان. الكاتبة سامية الأغبري، والتي تعد من أفضل الكاتبات في اليمن، تواجه الآن هجمة إعلامية حادة وتهديداً كبيراً وذلك لموقفها الشجاع.

وفي خطاب حديث لها قالت الكاتبة “الثلاثي القاتل لليمن هو العسكر، والدين، والقبلية”. أنا لا أتفق معها فحسب ولكنني أتضامن معها وبشدة. وأنا متأكدة بأن سامية ستظل ثابتة وقوية، أنا فقط قلقة على سلامتها.

تقريبا في هذا الوقت من العام في السنة الماضية واجهت وما تزال الكاتبة بشرى المقطري نفس المشكلة. قابلت بشري قبل شهر من الآن وكل ما يمكنني قول هو أنه كلما حاربت هذه الرموز الدينية المسعورة الكتاب، كلما إزدادوا صلابة وقوة، الكتاب الحقيقيون محاربون. متى سيفهمون هذا؟»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg