الاحتلال يسلّم عائلة شهيد وثائق نجلها بعد 24 عاما من استشهاده

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 10 نوفمبر 2016



سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عائلة الشهيد منير جرادات من بلدة "السيلة الحارثية" غربي مدينة جنين، أوراقه الخاصة بعد 24 عاماً من استشهاده.

وأوضح أنور جرادات، أن اتصالاً وردهم من الارتباط العسكري الفلسطيني، يفيد بأن سلطات الاحتلال سلّمتهم ممتلكات تتعلق بشقيقه منير.

وأضاف شقيق الشهيد، أن العائلة اعتقدت أن هذه الممتلكات تعود لشقيقه الآخر الذي وُلد بعد عام من استشهاد شقيقه منير، وتم تسميته بذات الاسم، وكان معتقلاً لدى الاحتلال.

وأشار إلى أنهم وعند استلام الممتلكات تبيّن أنها تعود لشقيقه الشهيد، وهي عبارة عن وثائق تحتوي هوية وصور شخصية للشهيد، والتي كان يحملها عند ارتقائه برصاص الاحتلال عام 1992، وكان يبلغ من العمر 19 عاما.

وبيّن جرادات، أن الاحتلال كان لاحق شقيقه ثلاث سنوات، قبل أن تتمكن قوة إسرائيلية خاصة من اغتياله وسط البلدة، بعد إطلاق أكثر من ثلاثة عشرة رصاصة على صدره، مشيرا إلى أنه كان بإمكان الاحتلال اعتقال شقيقه إلا أن أفراد القوة الإسرائيلية الخاصة قاموا بتصفيته بدم بارد.


مصادر[عدل]