الاحتلال الإسرائيل يعزل 88 أسيراً مضرباً في زنازين غير آدمية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 20 مايو 2017


أكد الأسير المضرب منذ 33 يوماً منصور شريم في عزل ما يسمى "بيتح تكفا"، تعرض الأسرى المضربين لتنكيل كبير من سجون الاحتلال، فيما عزلت 88 من المضربين في زنازين غير آدمية.

ونقل محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات، عن شريم عقب زيارته مساء الخميس الماضي، أنه فقد من وزنه (18 كغم)، ويعاني من الهزال والإرهاق ودوران مستمر وصعوبات في الحركة والتنقّل، مُشيراً إلى أن (80) أسيراً مضرباً معزولون في "بيتح تكفا" في زنازين لا تصلح للحياة الآدمية، وتضمّ أربعة أسرى في كلٍّ منها.

وبيّن الأسير شريم أن إدارة السّجن أنشأت عيادة متنقّلة بذريعة متابعة أوضاع الأسرى المضربين الصحيّة، ولكنّ طبيب السّجن والممرض لا يتوفّرون فيها في معظم الأوقات، وذلك رغم خطورة الأوضاع الصحيّة التي يعاني منها أسرى يخوضون الإضراب للشهر الثاني.

وأكّد المحامي شقيرات في بيانٍ أمس الجمعة أن إدارة السّجن تتعامل مع المحامين بشكل مهين؛ حيث كشف عن سلسلة تعقيدات توضع أمامهم قبل إجراء الزيارة، فقد ماطل السّجانون حتى سمحوا له بإجرائها، وأجبروه على مغادرة غرفة الزيارة بعد دقائق قليلة من لقاء الأسير شريم.

ويخوض قرابة 1600 أسير في سجون الاحتلال، إضراب الحرية والكرامة، منذ يوم الاثنين 17 أبريل/نيسان الماضي، تزامنًا مع يوم الأسير الفلسطيني، من أجل انتزاع حقوقهم الإنسانية التي سلبتها إدارة سجون الاحتلال، والتي حققوها سابقًا بالعديد من الإضرابات.

وتتمثل أبرز مطالب الأسرى في إنهاء سياسات: الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها، والإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg