الاحتلال الإسرائيلي يدمر صناعة الفحم النباتي في منطقة يعبد في فلسطين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 17 نوفمبر 2016



شرعت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الخميس، بتدمير عشرات معامل الفحم النباتي "المشاحر" في منطقة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية والتي يعمل بها نحو ألفي مواطن في المنطقة.

وقال، ناصر عمارنة، صاحب أحد المشاحر لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" إن شاحنات كبيرة ترافق قوات الاحتلال قامت بتحميل كافة محتويات المشاحر في يعبد وزبدة والمنطقة المحيطة والتي يعمل اهلها بهذه الحرفة منذ مئات السنين.

وأوضح أن قوات الاحتلال دمرت صناعة الفحم النباتي بهذه الطريقة وقضت على مصادر رزق آلاف المواطنين في منطقة يعبد بذريعة حماية البيئة ومنع مضايقة المستوطنين في المنطقة.

وتابع بالقول: إن المواطنين حاولوا التصدي لقوات الاحتلال وهي تقوم بالمصادرة دفاعا عن أرزاقهم ولكن جنود الاحتلال أبعدوهم بالقوة وهم يشاهدون مصادر عيشهم تدمر أمام أعينهم.

وتشتهر بلدة يعبد بصناعة الفحم النباتي حيث يعمل في هذه المهنة آلاف المواطنين منذ القدم وتعتبر البلدة مصدر الفحم النباتي الرئيسي في فلسطين، وحاولت سلطات الاحتلال التضييق على هذه الصناعة منذ سنوات عبر منع استيراد الأخشاب وإخطارات الهدم.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg