الاحتلال الإسرائيلي يتوعّد بهدم آلاف المنازل في القدس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 7 نوفمبر 2016



توعّد مسؤول "إسرائيلي"، بهدم آلاف المنازل الفلسطينية، في مدينة القدس المحتلة، في حال إخلاء مستوطنين من إحدى مستوطنات الضفة الغربية

وجاء تهديد رئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات، بعد قرار أصدرته المحكمة العليا "الإسرائيلية"، بإخلاء عشرات المستوطنين من مستوطنة "عامونا"، في وسط الضفة الغربية، بعد "أن اتضح للمحكمة أنها أقيمت على أراضٍ فلسطينية خاصة". 

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) عن بركات، قوله اليوم الاثنين: "هناك آلاف الوحدات السكنية التي شيدت في القدس الشرقية، خلافا للقانون، على أراضٍ خاصة، تعود ملكيتها لليهود، ويقطن فيها اليوم مواطنون عرب"، على حد زعمه.

وأضاف: "إن القانون يجب أن يسري على اليهود والعرب على حد سواء، وفي حال تنفيذ أمر المحكمة في عامونا، ستكون البلدية ملزمة بهدم هذه الوحدات السكنية". 

وكانت المحكمة العليا "الإسرائيلية"، قد ألزمت حكومة الاحتلال بإخلاء عشرات المستوطنين من مستوطنة "عامونا"، حتى الخامس والعشرين من شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل. 

ولفت "بركات" إلى أنه طلب من المستشار القانوني للحكومة "الإسرائيلية"، أفيحاي مندبليت، أن ينظر في "انعكاسات قرار المحكمة العليا بشأن مستوطنة عامونا على المحاولة لتنظيم الوضع القانوني للأراضي في القدس". 

وكانت البلدية الاحتلالية في القدس، قد صعّدت منذ بداية العام الجاري عمليات هدم منازل فلسطينية في القدس، بحجة البناء غير المرخص. 

مصادر[عدل]