الإمارات تسمح للاعب إسرائيلي للمشاركة في بطولة التنس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

20 فبراير 2009

قررت الإمارات العربية المتحدة منح لاعب التنس الإسرائيلي أندي رام تأشيرة الدخول إلى أراضيها للمشاركة في بطولة دبي التي ستنطلق الاثنين المقبل، في حين أمهل اتحاد محترفي التنس السلطات في أبوظبي إلى مساء غد الجمعة لمنح تأشيرة دخول للاعبة الإسرائيلية شاهار بير.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن مدير إدارة الشؤون القنصلية بوزارة الخارجية الإماراتية سلطان القرطاسي قوله إن الجهات المعنية أصدرت "إذنا خاصا" يسمح للاعب الإسرائيلي المتخصص في منافسات الزوجي بالمشاركة في البطولة.

مباراة تنس

ليس تطبيعا[عدل]

وأكد القرطاسي التزام بلاده بتنظيم الأحداث والفعاليات الرياضية والثقافية والاقتصادية الدولية "دون وضع حواجز أمام مشاركة أفراد من سائر الأقطار الممثلة في الأمم المتحدة".

وأضاف "هذه سياستنا التي نتبعها. ولا يحمل ذلك من الناحية السياسية أي شكل من أشكال التطبيع مع دول ليس بينها وبين الإمارات علاقات دبلوماسية".

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية قد ذكرت في وقت سابق اليوم الخميس على موقعها الإلكتروني أن سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة وعد النائب في الكونغرس الأميركي أنثوني وينر بأن يشارك رام في البطولة.

وقد دعا رام اتحاد لاعبي التنس المحترفين إلى إيجاد طريقة تسمح للاعبين الإسرائيليين بالمشاركة، مضيفا "لا أعلم ما يجب القيام به. ربما يكون إلغاء البطولة أو فرض عقوبات عليها، سواء عقوبات مالية أو بأي وسيلة أخرى. لكن يجب القيام بشيء ما لضمان ألا يتكرر هذا الموقف العام المقبل".

السلطات الإماراتية لم تمنح تأشيرة الدخول للاعبة الإسرائيلية شاهار بير (الفرنسية-أرشيف) تهديدات وقد رفضت الإمارات أيضا التصريح للاعبة التنس الإسرائيلية شاهار بير بالمشاركة في بطولة السيدات التي تقام حاليا في دبي، وهو ما أدى باتحاد محترفي التنس إلى أمهالها إلى غاية الجمعة للتراجع عن رفضها.

وفي بيان نشره على موقعه على شبكة الإنترنت، أكد الاتحاد أنه إذا لم تمنح السلطات الإماراتية بير تأشيرة دخول، فإن مستقبل دورة دبي وبقية بطولات التنس في الإمارات سيكون في خطر.

ومن جهتها هددت رابطة اللاعبات المحترفات عبر رئيسها لاري سكوت بإعادة النظر في استمرار دورة دبي ضمن الروزنامة الدولية في العام المقبل، إذا لم تسمح السلطات الإماراتية للاعبة الإسرائيلية بالدخول إلى أراضيها.

ودافع مسؤولو البطولة عن موقفهم وقالوا إنهم يخشون من مقاطعة المشجعين المحليين لمباريات البطولة في حال السماح للاعبة الإسرائيلية بالمشاركة.

وقال مدير البطولة صالح تهلك إن وجود بير كان سيثير حفيظة أولئك الذين شاهدوا على التلفزيون مخلفات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي دام ثلاثة أسابيع بدءا من يوم 27ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر[عدل]