الأردن: الحكم بالسجن على خمس صحفيين أردنيين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 26 مارس 2008



خمس صحفيين أردنيين حكم عليهم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر, في قضيتين مختلفتين, بسبب خرقهم القانون في الأردن. المدونون الأردنيون يرفعون صوتهم ضد هذا الاعتداء الأخير على حرية التعبير.

حسب منظمة التبادل العالمي لحرية التعبير, “اثنان من صحف الأردن الرئيسية “الدستور” و “العرب اليوم” تم قد وجدوا مذنبين بتهمة عدم احترام القضاء بسبب خبر نشر حول قضية رفعها مواطن أردني على قرار أحد القضاة بحرمانه من جنسيته” في القضية الأولى. أما في الثانية, فقد وجدت المحكمة إحدى المقالات التي تسخر من المجلس الأعلى للإعلام بأنها ذم وقدح.

المدون الأردني نسيم طراونة يسأل:

«النص الأصلي:عندما قال جلالة الملك عبدالله منذ فترة أن “ السماء هي الحد” بالنسبة لحرية الصحافة, لا اعتقد أن هذا ما كان في باله تماماً.

ماذا يمكنني قوله؟

لا شيء.»

مدونة Mental Mayhem منزعجة جداً من الموضوع وتقول:

«النص الأصلي:لقد فقدت الامل بحرية الصحافة في الأردن منذ وقت طويل. لا أتذكر متى تماماً, ولكن اعتقد أن ذلك كان في عشرينياتي عندما انضممت إلى صفوف الصحفيين الأردنيين المقموعين. لقد كتبت عن اختراقات حرية الصحفيين على هذه المدونة العديد من المرات, ولكنني مللت. حتى متى, حقيقة؟ يبدو ان كل شيء يمشي من سيء إلى أسوأ.»

وتضيف:

«النص الأصلي:منذ متى الكتابة عن قضية محكمة تعتبر جريمة في الأردن؟ انا محتارة.»

المدونة لينا عجيلات, تسأل الأسئلة التالية أيضاً:

«النص الأصلي:إذاً, فمن غير القانوني أن تناقش الصحافة أحكام المحكمة. لكنني محتارة حول مدى ذلك. ألا نناقش الأحكام المخففة في جرائم الشرف طوال الوقت؟ هل ذلك ضد القانون؟

بالطبع, جميعنا نريد أن نعيش في بلد لا يكون فيه أحد فوق القانون, ولكن ذلك لا يعني أن القانون مثالي كما هو الآن, ولا يحتمل الانتقاد. التعليق أو انتقاد القانون, والامتثال له, لا يناقضان بعضهما بالضرورة.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg