اكتشاف حالة عبودية في شمال موريتانيا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 26 فبراير 2014


أعلنت منظمة نجدة العبيد في موريتانيا عن اكتشاف حالة عبودية جديدة، وذلك في منطقة تزرقاف الواقعة على بعد ٤٠ كلم من مدينة الزويرات شمال موريتانيا. يأتى هذا الاكتشاف في ظل زيارة تقوم بها جولنارا شاهينيان مقررة الأمم المتحدة الخاصة بشأن الرقّ إلى موريتانيا وذلك من أجل اعتماد خارطة الطريق لإنهاء الرقّ في موريتانيا، وهي الخارطة التي تم إعدادها بالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة.

الناشط الموريتاني يسلم محمود تمنى أن يأخذ القانون مجراه في هذه القضية:

«النص الأصلي:كل ما أتمناه أن تسير المسطرة القضائية دون تدخلات لطالما كانت سببا في التخلي عن حقوق الضحايا وإبراء ذمة المجرمين, شكرا لكم»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg