انتقل إلى المحتوى

اغتيال صالح العاروري

من ويكي الأخبار

الأربعاء 3 يناير 2024


في 2 يناير 2024 استهدفت غارة جوية مكتبًا لحركة حماس في المشرفية بضاحية بيروت الجنوبية، أدت إلى مقتل القيادي السياسي والعسكري الفلسطيني في حركة حماس صالح العاروري، مع اثنين من قادة القسام هما سمير فندي أبو عامر وعزام الأقرع أبو عمار، وأدت كذلك إلى مقتل 3 وإصابة 10 على الأقل من المتواجدين في تلك المنطقة.

صالح العاروري فلسطيني ولد عام 1966 وشغل منصب النائب السياسي لحركة حماس أبرز فصائل المقاومة الفلسطينية العدوة لإسرائيل، وأسهم في تأسيس كتائب القسام الذي يعتبر الجناح العسكري للحركة، إذ يعتبر العاروري الرجل الثاني في الحركة وحلقة وصل بين إيران وحماس وحزب الله.

وأوضحت المصادر الأمنية من خلال التحقيقات الأولية أن اغتيال العاروري حصل بواسطة صواريخ موجهة أطلقتها طائرة حربية وليس عبر طائرة مسيّرة. واتهمت كلا من السلطات اللبنانية وحركة حماس إسرائيل بتنفيذ الهجوم. بينما رفضت القيادات الإسرائيلية بوضع إجابة حول الموضوع.

وكان ذلك ضمن أحداث الحرب بين إسرائيل وحماس المندلعة منذ 7 أكتوبر 2023.


مصادر[عدل]