ارتفاع مستوى مياه البحر أسرع من التوقعات

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

11 مارس 2009


يقول فريق علمي أن مستوى مياه البحر حول العالم سيرتفع أكثر مما كان متوقعا بسبب تغييرات طرأت على المساحات الجليدية في القطبين الشمالي والجنوبي.

وحذر العلماء من أن عواقب هذه الظاهرة ستكون وخيمة على الكثير من الأشخاص، حيث يعيش حوالي 10 بالمائة من سكان الأرض، أي قرابة 600 مليون شخص، في مناطق منخفضة.

وحذر الخبراء في ندوة حول التغير المناخي في كوبنهاجن من أن توقعات الامم المتحدة بهذا الخصوص منخفضة جدا، مؤكدين أنه من المحتمل ارتفاع مستوى البحار بمتر كامل مع حلول عام 2100.

وكان تقرير للامم المتحدة قد توقع بان يرتفع منسوب مياه البحار بما أقصاه 59 سنتمترا.

ولفت البروفيسور كونراد شتيفن من جامعة كولورادو في ندوة صحفية الثلاثاء نظر الصحافة إلى تسارع ظاهرة ذوبان الجليد في جرينلاند خلال العقد الاخير.

وقال شتيفن الذي درس الظواهر المتعلقة بجليد القطب الشمالي لمدة 35 عاما: "يمكن ان اتوقع بكل ثقة ان مستوى مياه البحر قد يرتفع بمتر تقريبا مع حلول 2100. انه تغيير كبير ويستوجب التحرك الآن."

ومن جانبه، قال الدكتور جون تشرتش من المركز الأسترالي للدراسات المناخية ان مستوى البحر يرتفع بثلاث ملمترات في السنة حسب أحدث الدراسات، وذلك منذ 1993. وهي طبعا نسبة مرتفعة جدا مقارنة مع القرن الماضي."

أما الدكتور ايريك رينيو، وهو خبير بوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، فيقول ان التغاضي عن نتائج هذه الابحاث سيكون خطأ فادحا، خاصة وان مساهمة الجليد الذائب في منطقتي جرينلاند وانتاركتيكا كبيرة جدا. ((ليلى الاحيدب))

مصادر[عدل]