ارتفاع عدد قتلى تفجيرات الجزائر إلى 23 قتيلا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

12 أبريل 2007


لقطة للجزائر العاصمة في الليل

قال وزير الداخلية الجزائري نور الدين يزيد زرهوني إن عدد ضحايا التفجيرين اللذين وقعا في العاصمة الجزائر صباح يوم الأربعاء 2007/4/11 ارتفع إلى 33 قتيلا و222 جريحا. ففي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، قال زرهوني إن 57 شخصا من المصابين ما زالوا يرقدون في المستشفى حيث يتلقون العلاج، بينما عاد جميع المصابين الآخرين إلى منازلهم. من ناحيته أعلن رئيس الوزراء عبد العزيز بلخادم أن الانتخابات العامة المقررة في الـ17 من الشهر المقبل ستجرى في موعدها رغم التفجيرات.وقد اجتمع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مع كبار المسؤولين الأمنيين بعد التفجيرين واتخذ قرارات تهدف إلى وقف العنف في البلاد. وبثت جماعة معروفة باسم "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، بياناً في أحد المواقع على شبكة الانترنت، والذي عادة ما يتضمن بيانات مكتوبة وتسجيلات فيديدو لتنظيم القاعدة وجماعات أخرى متشددة، أكدت في مسؤوليتها عن تلك الهجمات.


المصادر[عدل]