انتقل إلى المحتوى

اختلاف الفلاسفة في معرفة اصل البشر .. والاجابة من القران

من ويكي الأخبار

الأحد 30 08 2014



رغم اختلاف الفلاسفة في معرفة اصل الطبيعة البشرية مابين الخير والشر فقد رجح بعض الفلاسفة ان الطبيعة البشرية هي الشر ولذلك يقوم الإنسان بتهذيب نفسه وروحه باتباع الاديان السماوية التي تهذب النفس وتضع قوانين تحرم ارتكاب الشرور ولكن الدين الإسلامي قسم النفس البشرية إلى ثلاث أقسام وبما يدل على أن النفس البشرية لايمكن تصنيفها من نظرة الحدين الخير والشر . وقد قسم القران النفس إلى ثلاث وهي النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الإمارة بالسوء ولا يعني ذلك ان لكل إنسان واحدة من هذه الصفات بل يدل على أن في كل إنسان جميع الانفس الثلاثة فالنفس المطمئنة هي صوت الحق الداخلي ورفض الظلم والعدل وجميع المبادئ والاخلاق الحميدة اما النفس الإمارة بالسوء فهي الغريزة الحيوانية و منبع الشهوات فهي لاتفرق ولا تميز بين الحق والباطل بل تلبي فقط احتياجاتك الشهوانية اما النفس اللوامة فهي من تخاطب الشخص ليمتنع عن الشهوات باعطائه النصائح و بعض المشاعر السلبيه تجاه ماسيقوم به وما ينتج عنه من اضرار

مصادر

[عدل]