إيران : الإنتفاضة المصرية تنعش ذاكرة الإيرانيين حول الحركة الخضراء

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 30 يناير 2011


هذه المقالة جزء من تغطيتنا الخاصة بإحتجاجات مصر 2011

تذكر الإحتجاجات المصرية الحالية واستخدام الناشطين للإعلام الإجتماعي العديد من المدونيين الإيرانين بشكل كبير بما حدث في [http:// ” الحركة الخضراء” التي اعقبت الانتخابات في إيران عام 2009].

وعلى ما يبدو فإن الحكومة المصرية تنهج نفس النهج الإيراني عندما تحاول قمع المظاهرات في الشارع والرقابة على الانترنت.

تحاول فيونا توضيح التشابه بين حملات الفيس بوك التي صنعها كل من المصريين والإيرانيين للمساعدة في تنظيم المظاهرات وأعربت عن سعادتها لنمو الحركة المضادة للدكاتورية في مصر [بالفارسية].” لقد كانت الموجة الخضراء درسا لكل محبي الحرية في العالم أجمع”، وتكتب بمزيد من الآمال المفعمة ما سوف يحدث في حال استمرار المظاهرات . “لن تضيع دماء شهدائنا سدى .”

وتنبأت المدونة الإيرانية Green Reform (الإصلاح الأخضر) بحذر بحدوث شيئ مثل ذلك في أغسطس 2010:

«النص الأصلي:Egypt is nudging towards democracy. Mubarak's regime is sick and people's dissatisfaction is rising. 30 percent of the population is unemployed. The internet and Facebook are instruments for new groups in Egyptian political life and civil society.»

«ترجمة:تتوجه مصر برفق نحو الديمقراطية .فقد أصيب نظام مبارك بالضعف بينما يتزايد سخط الشعب. الذي يعاني 30% منه من البطالة. وعلاوة على ذلك، يوفر الإنترنت والفيس بوك أدوات لخلق جماعات جديدة في الحياة السياسية والمجتمع المدني .»

وتقول Irangreenrevolution (ثورة إيران الخضراء):

«النص الأصلي:… Democracy is moving forward in Middle East. The uprising in Tunisia is extending to Egypt and Yemen. Why are Iranian Green Movement leaders silent? People can overthrow the Islamic regime in Iran too.»

«ترجمة:تتقدم الديمقراطية في الشرق الأوسط بخطى ثابتة . حيت تمتد الانتفاضة في تونس إلى مصر واليمن، فلماذا يلتزم زعماء الحركة الخضراء الإيرانية الصمت؟ بإمكان الشعب الإطاحة بنظام الحكم الإسلامي أيضا.»

ويقول Tweatter وهو مدون إيراني اخر :

«النص الأصلي:Tunisia is free and soon Egypt and Yemen will be free too. The opposition leaders and masses in these countries say the same word. ‘Establsihment reformists’ broke the back of the protest movement in Iran»

«ترجمة:تونس حرة الآن وقريبا ما ستحصل كل من مصر واليمن على حريتهما. ويردد زعماء المعارضة والجماهير في تلك الدول نفس الكلام “فالمصلحون المؤسساتيون” قد تمكنوا من كسر شوكة حركة التظاهر في ايران.»

وفي نفس الوقت سلط بعض المدونين المؤيدين للجمهورية الإسلامية مثل Donyaye Syasat على الدور الذي تلعبه جماعة الإخوان المسلمين في مصر و شارك مقابلة بالفارسية مع إبراهيم منير وهوأحد زعماء الإخوان المسلمين والذي صرح بأن الموقف في مصر سيء للغاية لدرجة أنه لايعتقد أن بإمكان القوات العسكرية التابعة للحكومة ايقاف الناس .

وقام Balatarin وهو مجتمع على الإنترنت يتمتع بشعبية كبيرة بنقل العديد من روابط مقالات الأخبار العالمية حول الاحتجاجات المصرية.

هذه المقالة جزء من تغطيتنا الخاصة بإحتجاجات مصر 2911

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg