إيران: مدوّن مفقود وحالتي انتحار مأساويتين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 11 أكتوبر 2011



تدعو الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران إلى إجراء تحقيق فوري في حالتي انتحار أودتا بحياة شخصين مقربين من كوهيار جودارزي، وهو ناشط حقوقي ومدون تم اعتقاله في سجن انفرادي من قبل الاستخبارات الإيرانية منذ تاريخ 31-7-2011، في سجن إيفين بطهران. وكانت قوات الأمن قد اعتقلت جودارزي مع عدد من أصدقائه، من ضمنهم بنهمام غانجي (22 عاما) في 31-7-2011، وفي وقت لاحق استجوبت السلطات نهال صحابي (37 عاما). بعد الإفراج عن الأخيرين، انتحر غانجي ثم صحابي في تاريخ 1 و28 سبتمبر. يُرجع الأشخاص المقربين من المنتحرَين سبب إنهاءهما حياتهما بهذه الطريقة إلى أسباب عاطفية، فهنالك عدد من المدونين يعتقدون أن تجربة غانجي وصحابي في السجن كانت قاسية جدا مما دفعهما إلى الانتحار. وقد استولت قصة المنتحران على مخيلة الناس.

ا ختار المدون جهنزانان عنوانا لمقاله حول تلك الحادثة ” موت عاشقان”.. تنشر المدونة أيضا مقالا للصحافية مسيح الانجيد:

«النص الأصلي:Today is Thursday. A girl named Nahal loves a boy, Behnam Ganji. Behnam was a friend of Kouhyar, a human rights activist and protester, who was arrested with him and later released. When Behnam was arrested, the media did not cover his story. He committed suicide after his release… and now Nahal, ended her life…. there are many who are disgusted by the word “girlfriend”… but I saw in the morning some media reported that “Behnam's girlfriend killed herself after him”… Sleep beautiful girl…»

«ترجمة:اليوم هو الخميس. فتاة تحب شابا اسمه بنهمام. كان بنهمام صديقا لكوهيار، وهو ناشط في حقوق الإنسان ومتظاهر اعتقل مؤخرا ولم تتحدث وسائل الإعلام عن حادثة اعتقاله. انتحر بنهمام بعد أن اعتقل.. ثم تنهي نهال حياتها بنفس الطريقة.. هنالك الكثيرين ممن ينفرون من كلمة ” حبيب”.. في الصباح شاهدت بعضا من تقارير وسائل الإعلام تنشر عن ” حبيبة بنهام قتلت نفسها بعد انتحاره “.. نامي أيتها الفتاة الجميلة..»

بعد موت غانجي، كتبت نهال قصيدة في مدونتها مرفقة برابط لفيديو على يوتيوب: رقص حفلة زواج اليني كاريندرو.

ي قول انسلوس:

«النص الأصلي:Behnam was under the worst pressure to confess against his friend Kouhyar. Kouhyar is still in the regime's jail. I hold the Islamic Republic responsible for the death of Behnam and Nehal.»

«ترجمة:واجه بنهمام ضغوطات سيئة للاعتراف ضد صديقه كوهيار الذي ما يزال معتقلا في سجن النظام. أحمل الجمهورية الإسلامية مسؤولية وفاة بنهمام ونهال.»

مقاتل الحرية المجنون يقول:

«النص الأصلي:Nehal with her sleep, makes many of us awaken. She reminds all of us the value of friendship and love.»

«ترجمة:بموت نهال، استيقظت ضمائرنا.. إنها تذكرنا بقيمة الصداقة والحب.»

ما يزال جودارزي في السجن في ظروف اعتقال مجهولة. في مقاله الأخير عام 2009 دعا إلى الإفراج عن ناشطين معتقلين.

يمكن تجنبّ الانتحار والتخلص من المشاعر الانتحارية التي تراود أي شخص يحتاج إل مساعدة عن طريق موقع Suicide.org، كذلك موقع Befrienders Worldwide والذي يقدم الدعم السري والموثوق به للانتحاريين والذين يعانون من أزمات عاطفية..

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg