إعلان القبض على صلاح عبد السلام المشتبه المطلوب الأول في أحداث باريس في نوفمبر الماضي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 18 مارس 2016


Salah Abdeslam (cropped).jpg

نقلت وسائل إعلامية عدة عن قيام الشرطة البلجيكية في بروكسل بإلقاء القبض على صلاح عبد السلام أحد عناصر داعش والمشتبه المطلوب الأول في أحداث باريس ألتي وقعت في نوفمبر الماضي.

وقد تمكنت شرطة مكافحة الإرهاب البلجيكية في مداهمة ناجحة في بروكسل من إلقاء القبض على صلاح عبد السلام ألذي حاول الفرار بعد المداهمة إلا أن الشرطة قامت بإصابته في قدمه لتتمكن من إلقاء القبض عليه. وقد قال محققون في بروكسل إن رجلا يدعى، منير أحمد الحاج، كان مطلوبا للشرطة قد قبض عليه أيضا. وأشارت الشرطة إلى أن الحاج رافق عبد السلام إلى ألمانيا في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وقُبِضَ على ثلاثة أشخاص آخرين من عائلة اتهمت بإيواء عبد السلام. وأظهر تسجيل فيديو عبد السلام وهو يُلقى به في عربة شرطة بعد وابل من إطلاق النار.

وقال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إنه يتوقع أن يُرحل عبد السلام إلى فرنسا "في أقرب وقت ممكن". وأضاف أن هذه "لحظة مهمة...ولكنها ليست نهاية المطاف. يجب أن نقبض على كل من سمح بهذه الهجمات أو نظمها أو سهل تنفيذها. ندرك الآن أنهم أكثر عددا مما اعتقدنا في البداية". بينما قال رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل إن هذه المداهمة جاءت نتيجة عمل استخباري "مكثف". وإستمرت المداهمة على ما يبدو إلى وقت متأخر المساء في ظل سماع ثلاث انفجارات مؤخرا في موقع العملية الأمنية. واضطر رئيس الوزراء البلجيكي إلى مغادرة القمة الاوروبية التركية في بروكسل على عجل لمتابعة تطورات العملية الأمنية.

ويذكر أن صلاح عبد السلام (بالفرنسية: Salah Abdeslam) أنه ولد في 15 سبتمبر 1989 في بروكسل (بلجيكا)، وهو فرنسي من أصل مغربي مقيم في بلجيكا. له صلة بتنظيم الدولة الإسلامية، وأحد أهم المتهمين والمدبرين لهجمات باريس في 13 نوفمبر 2015 الذي خلفت 130 قتيلا.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg