إعلان الحداد في الغابون بعد وفاة رئيس البلاد

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

9 يونيو 2009


الرئيس الجابوني المتوفى في 2004.

توفي الرئيس الغابوني عمر بونغو اونديمبا الإثنين بمستشفى في مدينة برشلونة الإسبانية عن عمر يناهز 73 عاما، وجاء الإعلان عبر بيان صحفي من إمضاء رئيس الوزراء الغابوني جان إيغي ندونغ.

وأوضح رئيس الوزراء ان الفريق الطبي أخبر حكومة ليبروفيل عند الساعة 14.30 بتوقيت اسبانيا (12.30 بالتوقيت الدولي) عن وفاة الرئيس عمر بونغو "متأثرا بسكتة قلبية".

و على إثر وقاة الرئيس دخلت الغابون حالة حداد، وبينما قررت الحكومة إغلاق حدود البلاد ومنع التجمعات، بدأت التكهنات تروج حول من سيتولى الحكم في البلاد خلفا للرئيس المتوفى.

لمن السلطة؟[عدل]

وتتوقع منابر إعلامية فرنسية أن يتسم انتقال السلطة في الغابون بصعوبة، ولمحت إلى ما حصل في بلدان أفريقة قريبة عقب وفاة رؤساء عمروا طويلا في الحكم دون إرساء قواعد ديمقراطية ودستورية سليمة تضمن تداول السلطة سلميا.

وقال محللون إن التيارات داخل الحزب الديمقراطي الحاكم ستبدأ في التنافس من أجل وصول أحد ممثليها إلى رئاسة البلاد، في وقت يشير كثيرون إلى أن علي بن بونغو (49 عما) يتوفر على حظوظ كبيرة لخلافة والده.

وتتوقع بعض المصادر أن يواجه ابن بونغو منافسة على الخلافة من وزير الخارجية بول تونغي، وهو زوج باسكالين (52 عاما) البنت البكر للراحل عمر بونغو التي كانت تتولى إدارة ديوان الرئاسة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg