إطلاق ثلاثة موقوفين بقضية الحريري

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

27 فبراير 2009


أطلق قاضي التحقيق العدلي اللبناني صقر صقر سراح ثلاثة أشخاص يشتبه في علاقتهم باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري بكفالة مالية، ورفض طلبا لإطلاق سراح اثنين من الضباط الموقوفين على ذمة القضية.

جاء ذلك قبل أيام من انطلاق المحكمة الدولية الخاصة بالاغتيال الذي وقع يوم 14 فبراير 2008 وقتل فيه الحريري و22 آخرون.

وذكر مصدر قضائي أن القاضي صقر وافق على إطلاق سراح الأخوين أحمد ومحمود عبد العال والسوري إبراهيم ميشيل جرجورة بكفالة مالية بلغت نصف مليون ليرة (350 دولارا) لكل من الأخوين عبد العال، ومائة ألف ليرة (نحو 70 دولارا) لجرجورة.

وكان أحمد ومحمود عبد العال أوقفا يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول 2005 بتهمة التدخل في جريمة اغتيال الحريري، في حين أوقف جرجورة في يناير/كانون الثاني 2006 بتهمة إعطاء إفادة كاذبة.

على صعيد قضائي آخر، أعلن الحاكم المنفرد الجزائي في بيروت القاضي هاني حلمي الحجار، براءة السوريين مهند وقاسم محمد منجل من تهمة «المشاركة في أعمال الشعب التي حصلت في بيروت في 7 أيار (مايو) لانتفاء الدليل بحقهما».

وأشار الحجار في حيثيات حكم أصدره أمس، إلى أن «الأخوين منجل أوقفا بناء على كتاب معلومات، غير أن التحقيق أثبت عدم مشاركتهما في أحداث 7 أيار (مايو)، فيما ذكر كتاب المعلومات أن شقيق الأخوين منجل شوهد خلال الاعتداءات وهو ينزع عن وجهه قناعاً وبحوزته سلاح حربي مع ذخيرته، غير أن التحقيقات أثبتت أن الأخير كان خارج الأراضي اللبناني خلال تلك الأحداث». وأوضح الحكم أن «تحليل الاتصالات الهاتفية لقاسم منجل يوفّر قناعة لدى المحكمة لجهة بقائه في محل يعمل فيه في الحمرا معظم الوقت».

المصادر[عدل]