إضراب في القدس احتجاجا على تهديم منازل

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

16:30، 28 فبراير 2009 (ت.ع.م.)

يقوم الفلسطينيون في الضفة الغربية والقدس الشرقية بإضراب إحتجاجا على عزم إسرائيل هدم منازل يسكنها فلسطينيون في ضاحية سلوان بالقدس الشرقية.

تشهد الأراضي الفلسطينية يوم السبت اضرابا واسعا استجابة لدعوة منظمة التحرير الفلسطينية احتجاجا على قرار للحكومة الإسرائيلية باخلاء منازل مواطنين فلسطينيين في حي البستان في سلوان بالقدس الشرقية. وكانت بلدية القدس قد أصدرت عام 2005 قرارا بهدم 88 منزلا يسكنها 1500 نسمة بحجة عدم ترخيصها وأن الأرض التي أقيمت عليها زراعية وليست مخصصة للبناء.

ويقر الفلسطينيون بذلك لكنهم يقولون إن من الصعب الحصول على ترخيص للبناء في الأحياء العربية مما يضطرهم للبناء بدون ترخيص.

وقالت السلطات الإسرائيلية في القدس يوم الثلاثاء الماضي ان ليست لديها خطط في الوقت الراهن لهدم عشرات المنازل العربية في القدس الشرقية لكنها خصصت المنطقة لاقامة متنزه! وتنوي السلطات الإسرائيلية ربط هذه البستان بحزام أخضر يحيط بمدينة القدس، إلا أنه نما إلى حي عشوائي بمبان فقيرة، وتضاعف عدد سكانه من نحو 700 وقت إصدار القرار حتى 1500 الآن.

ومن بين المهددين بالطرد عبد السلام القيمري (67 عاما) الذي بنى منزله عام 1967 بنفسه، وهو يؤوي الآن أسرته المؤلفة من 14 فردا، لكنه مهدد الآن بالخروج منه.

وعملت إسرائيل خلال السنوات الماضية على عزل مدينة القدس من خلال جدار يحيط بها يجعل الدخول إليها مقتصرا على أربع بوابات يحتاج الفلسطينيون من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة إلى تصاريح خاصة من الجانب الإسرائيلي لدخولها والذي عادة ما يكون لتلقي العلاج في مستشفياتها أو للحصول على تأشيرات سفر من قنصليات بعض الدول الأجنبية.

مصدر[عدل]