أوروجواي: مشاهد من أطول كرنفال في العالم

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 7 مارس 2012


أعلن العازفون والراقصون بثياب ملونة بدء الكرنفال خلال موكب الافتتاح التقليدي يوم 26 من كانون الثاني/ يناير 2012، ولكن الكرنفال في الأوروجواي لم ينتهي بعد. المشاركون والجمهور الذين يشكلون أطول كرنفال في العالم سيتابعون حتى آذار/مارس.

هذا الحدث فقط جزء واحد، لأن الكرنفال في أوروجواي يتضمن أكثر من مجرد مواكب. يطلق على الحلبات اسم تابالادوس يتنافس فيها المشاركون في مجال الموسيقى والعروض مثل مورغا، نيغروس ولوبولوس (ولعب الكندومببارودست والهمورست. [جميع الروابط بالأسبانية ما لم يذكر غير ذلك]

كما كتبنا [../2010/02/08/uruguay-internet-spreads-carnival-around-the-world/ منذ سنتين] [بالإنجليزية]، تسمح المدونات ومواقع الإنترنت المتخصصة بالكرنفال للناس حول العالم رؤية كل ما يتعلق بكرنفال أوروجواي. خلال هذه السنة، غطت هذه المواقع الأحداث اليومية في البلد. هذه السنة لم تكن استثناءً.

الموقع الإلكتروني كرنفال أوروجواي، على سبيل المثال، لديه منتديات حوار و غرف محادثة حيث يتمكن المستخدمون من مناقشة العديد من قضايا الكرنفال. هذا الموقع أيضاً على فيسبوك و توتير. المدونات مثل كرنفال أوروجواي يغطي المواكب والمنافسات، ويبث الأخبار ويشارك الإعلانات المهمة ومواعيد الأحداث. في نفس الوقت، يستطيع الأجانب أوروجوايين المشاركة في تدوين الأحداث، الصور، الفيديو والأفكار لأطول كرنفال في العالم.

هذه السنة، كتب سولانج غونزالس هنوت عن كرنفال أوروجواي في مدونة الطريق، مدونة سفر من موقع الأخبار Otramérica.

«النص الأصلي:Cada verano, en medio del Carnaval de Montevideo, el más largo del mundo, el país se envuelve en un torbellino de colores, de humor ácido y del otro, de música, de expresiones culturales propias de los uruguayos y de comparsas de negros y lubolos -blancos disfrazados de negros- en dichas Llamadas.»

«ترجمة:كل صيف، في وسط كرنفال مونتفيديو، أطول كرنفال في العالم، يلتف البلد بدوامة من الألوان، وروح الدعابة والموسيقى وأشكال من التعابير الثقافية الأوروجواية الأخرى و الكومبارس من السود واللوبوس -أشخاص ذو بشرة بيضاء يجسدون ذو البشرة السوداء في هذه الليماداس.»

سولانج يشرح الليماداس، هو موكب الأرجوانيين ذوي الأصول الأفريقية يحتفلون فيها على إيقاعات كندومب:

«النص الأصلي:Pero de seguro, el momento más esperado son las dos jornadas de competencia que tiran a las calles de los barrios Palermo y Sur, los pasos lentos del esclavo simulado por la cuerda de tambores de las Llamadas, el grupo de músicos que candombean tocando el tambor chico, repique y piano, que guían el baile de el resto de la comparsa en competencia y de todo el público que fielmente, llega cada año a vibrar con los sonidos y el regocijo de ver a las bailarinas y personajes que dan vida a esta gran fiesta del pueblo uruguayo.»

«ترجمة:لكن بالتأكيد، أكثر اللحظات إثارة عندما تنطلق منافستين إلى شوارع الباليرمو وتسير بخطوات بطيئة تحاكي الليماداس، مجموعة العزف التي تضرب الطبل على إيقاع الكندومب مع التمبور شيكو وريبيكي والبيانو [الطبول الأساسية في الكندومب الصورة هنا]، الذي يقود رقص المجموعة المنافسة الأخرى والجمهور الوفي، كل عام، ليهتز مع الأصوات والفرح برؤية الراقصين والشخصيات التي تعطي الحياة لهذا الاحتفال العظيم لشعب أوروجواي»

مستخدم فليكر sfmission من carnaval.com خصص مجموعة من الصور ، تحت رخصة المشاع الابداعي لموكب ليماداس:

«النص الأصلي:Llamadas means “calls” which was how blacks in Montevideo would meet up for candomble. Calls might be chanting or handclapping but more often it would be drum beats and it meant candomble was about to start.»

«ترجمة:Llamadas تعني “دعوات” والتي تشرح كيف يجتمع السود في مونتيفيديو لكندومبل. الدعوات قد تكون عبارة عن صراخ أو تصفيق باليد ولكن في كثير من الأحيان تكون بقرع الطبول، وذلك يعني أن الكاندومبل على وشك أن تبدأ.»

العديد من الأوروجوايين يتابعون الكرنفال من خارج البلاد، مثل ليو بار من المدونة Pix in Motion. كتب:

«النص الأصلي:This time of the year, I miss Montevideo the most. The joy of the holiday – Carnaval – the way people forget their worries, party, enjoy life… The colors and sounds can be seen and heard through every neighborhood. Areal celebration of culture, roots, friendship and integration.»

«ترجمة:في هذا الوقت من السنة، أفتقد مونتيفيديو كثيراً. فرحة العيد – الكرنفال – الطريقة التي ينسى فيها الناس مخاوفهم، احتفال، والاستمتاع بالحياة … من الممكن أن ترى الألوان وتسمع الأصوات من خلال كل حي. احتفال حقيقي للثقافة،الأصول، الصداقة والتكامل.»

ليو أنتج فيدو بعنوان “كندومب ولياماداس -كرنفال الأوروجواي” ولقطات من المواكب وصور من مستخدم الفليكر أدريانا كابريرا استيفي.

تستطيع مشاهدة العديد من الصور من أحداث مختلفة تشكل بمجملها كرنفال الأوروجواي على صفحة الفيسبوك.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg