أهالي برقة يشيعون الشهيد حجي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 5 نوفمبر 2016



شيّع أهالي قرية برقة شمال نابلس، عصر الجمعة، جثمان الشهيد رائد حجي، والذي استشهد مساء أمس الخميس متأثرًا بجروح أصيب بها عام 2002.

وانطلق الموكب من مسجد البلدة باتجاه المقبرة والشهيد محمول على الأكتاف وملفوف بالعلم الفلسطيني.

والشهيد حجي هو أحد أفراد الأمن الوطني، وكان أصيب بشظايا في اليد والرأس وتعرض للغاز السام، الأمر الذي أفقده القدرة على الحركة والكلام.

من جنب آخر اعتقلت قوة خاصة للاحتلال، عصر الجمعة، شابا من  بلدة برقة شمال نابلس، بعد الاعتداء عليه بوحشية على مدخل البلدة.

وقال شهود عيان إن قوات خاصة لاحقت الشاب إلى مدخل البلدة، ثم انهالت عليه بالضرب دون مبرر، قبل أن تعتقله وتقتاده إلى جهة غير معلومة.

وأضاف الشهود أن الشاب كان يستقل سيارة سكودا بيضاء اللون تحمل لوحة صفراء اللون.

مصادر[عدل]