أنباء تكشف عن مقتل القيادي في داعش أبو عمر الشيشاني بغارة أمريكية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 9 مارس 2016



صرح مسؤولون أمريكيون مساء الثلاثاء من 8 مارس/أذار عن مقتل القيادي في تنظيم الدولة الإسلامية أبو عمر الشيشاني في سوريا وألذي يعتبر وزير الحرب في التنظيم بغارة جوية أمريكية وفي عملية قد تكون أكبر انتصار للولايات المتحدة في حربها ضد داعش.

وأبو عمر هو من أبرز المتشددين المطلوبين لدى حكومة الولايات المتحدة وتصل مكافأة من يعطي معلومات صحيحة عنه إلى 5 مليون دولار أمريكي. اسم أبو عمر الحقيقي هو طرخان باتيرشفيلي، وقد ولد الشيشاني في عام 1968 في قرية بيركياني في جورجيا، لعائلة باتيرشفيلي المعتنقة للدين المسيحي. العائلة الأصغر هي عائلة فقيرة مكونة من الأب تيمور باتيراشفيلي مسيحي الديانة، وأمه المسلمة هي ليلى اخيشفيلي، الأخ الأكبر تماز وهو مطلوب أيضا. يظهر تنازع الأفكار جليا في حياته، فطبيعة القرية تغلب عليها الأرثوذكسية، وأمه المسلمة الغير ملتزمة، وأبوه المسيحي، وأخوه السلفي، وواجبه "الوطني" للدفاع عن جورجيا من روسيا. يوجد نقص في المعلومات عن طفولة الشيشاني ومعتقداته في ذلك الوقت. ولكن المعروف أنه كان وطنيا حتى كبر وتطوع في القوات الجورجية.

وقال مسؤول أميركي إن الضربة الجوية نفذتها طائرات حربية وطائرات بدون طيار، واستهدفت الشيشاني قرب مدينة الشدادي في سوريا.وتعتقد وزارة الدفاع الأميركية أن الشيشاني أرسل إلى هناك لتعزيز مقاتلي "داعش" بعد أن عانوا سلسلة من الانتكاسات.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg