أم وابنتها بفساتين العلم الفلسطيني على السجادة الحمراء فى سراييفو

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 22 أغسطس 2014


حوّلت منتجة فنون مسرحية وابنتها الصغيرة ملابسهن، وهم يمشين على السجادة الحمراء، إلى بيان سياسي في مهرجان سراييفو السينمائي هذا الشهر بارتداء فساتين مصنوعة من العلم الفلسطيني.

سابينا سابك من مسرح الحرب بسراييفو وابنتها وصلتا حفل افتتاح المهرجان السينمائي، وهو الأكبر في جنوب شرق أوروبا وأحد الأبرز في القارة، بفساتين مصنوعة من العلم الفلسطيني. قدم مركز سراييفو الإعلامي، وهو مؤسسة غير حكومية تشجع الإعلام المستقل والصحافة المهنية في البوسنة والهرسك، تقرير عن هذا الموضوع وغيره من أمثلة “نضال الموضة” في المهرجان، بما في ذلك رداء مستوحى من الفياضانات المأساوية الأخيرة في المنطقة، يراها البعض محاولة مبتذلة لرفع الوعي بشأن الكارثة الطبيعية.

“فساتين العلم الفلسطيني” تم استقبالها بثناء من الضيوف الآخرين في حفل افتتاح المهرجان، ولكنها أثارت الدجل وللنقاش على الشبكات الاجتماعية في المنطقة بخصوص استخدام الحدث والطفلة سابينا في إرسال هذا التصريح للعالم.

مهرجان سراييفو السينمائي دائمًا ما يكون منصة رسائل سياسية. فنانون دوليون مثل بونو وانجلينا جولي وغيرهم حضروا ودعموا المهرجان، وجميعهم عبروا عن آرائهم في الشئون السياسية الإقليمية والعالمية.

نسخة المهرجان لعام 2014 هي النسخة العشرون منذ تأسيسه الغير مألوف في أواخر أكتوبر / تشرين الأول 1995 خلال حصار سراييفو.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg