أمينة تترك فيمين بسبب الإسلاموفوبيا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 27 أغسطس 2013


أمينة، الناشطة التونسية والتي تم إطلاق سراحها من السجن في بداية شهر أغسطس/أب، انفصلت عن حركة فيمين. و اتهمت فيمين بال “ إسلاموفوبيا“. فيمين أ كدت الخبر على الإنترنت:

«النص الأصلي:FEMEN confirms its break with the Tunisian activist Amina Tyler because of differences of opinion on tactics in the Islamic countries (…) FEMEN calls for new heroines who are able to fight for their courage to shake the rotten foundation of Islamist world. Freedom for women of the East!”»

«ترجمة:فيمين تؤكد انفصالها عن الناشطة التونسية أمينة تايلر بسبب اختلاف الآراء في الأساليب المستعملة في البلدان الإسلامية (…) فيمين تدعوا بطلات جدد للقتال بشجاعة لهز الأسس العفنة للعالم الإسلامي. الحرية لنساء الشرق!»

ونشرت أمينة صور أخرى وهي عارية الصدر على موقع فيمين بتاريخ 15/أغسطس، قبل أن تعبر عن قرارها بترك المنظمة، كل هذا اللغط لا يساعد في قراءة واضحة لمهام فيمين.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg