أفغانستان: خُفّف حكم سيّد بيرفز كامباخش إلى عشرين عاماً

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 30 أكتوبر 2008


على الأقل لم يُحكم عليه بالموت:

«النص الأصلي:ألغت محكمة الاستئناف الأفغانية اليوم الثلاثاء حكم الاعدام ضد طالب في كليّة الصحافة اتُهم بالتجديف لطرحه أسئلة داخل الصف تتعلّق بحقوق المرأة في ظل الإسلام.

إلا أنّ القرار استبدل بالحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاماًُ.

أصبحت القضية المرفوعة ضد بارويز كامباخش البالغ من العمر 24 عاما, والذي أغضبت كتابات شقيقه أمراء الحرب, رمزاً لانزلاق أفغانستان داخل منظومة التفكير المحافظ المتطرّف الذي يحدّ بدوره من الحريات الدينية والفردية.»

شاهد واحد على الأقل ادّعى أنه تعرض للتهديد للإدلاء بشهادة زور ضد كامباحش عند أول محاكمة له في كانون الثاني / يناير.

من المقرر الآن أن يمضي كامباخش 20 عاما في السجن الذائع الصيت بول شرخي لارتكابه جرم “التشكيك في الاسلام“.

سجن بول شرخي, الى الشرق من كابول. انظري خريطة جوجل هنا.

غطّت كلّ من الأصوات العالمية و قسم الدفاع عن الشبكة التابع لموقع أصوات عالمية قضية كامباخش سابقاً.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg