"إنتربول" تؤجل طلب انضمام فلسطين لعضويتها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 8 نوفمبر 2016



قالت وزارة الخارجية التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إنه لم يُدرج طلب عضوية فلسطين بمنظمة الشرطة الجنائية الدولية "إنتربول" على جدول أعمال اجتماع جمعيتها العامة المنعقدة في إندونيسيا رغم الجهود التي بذلت لذلك.

وقال عمار حجازي، المستشار في وزارة الخارجية وعضو الوفد الفلسطيني المشارك في اجتماعات المنظمة: "أولا نحن هنا لتمثيل فلسطين كدولة مراقبة داخل منظمة الإنتربول، وأيضا لمتابعة طلب العضوية ووضعه على جدول الأعمال".

وأضاف أن هذا الأمر لم يتحقق في هذه الدورة بسبب وجود توصية تقنية من اللجنة التنفيذية التابعة للإنتربول لدراسة العضويات الجديدة، مؤكداً أن الدراسة ستستكمل العام المقبل.

وأوضح حجازي أنه "لم يكن هناك تصويت على طلب فلسطين الانضمام للإنتربول، وكان هناك فقط محاولة جادة فلسطينية، لوضع طلب فلسطين على أجندة الأعمال، وذلك لم يتحقق".

وقال إن السبب في ذلك "وجود التوصية بشكل مسبق من اللجنة التنفيذية التابعة للإنتربول، وهي التي تقوم بإعداد الأجندة وما إلى ذلك من إجراءات".

من جانبها، وصفت حكومة الاحتلال الاسرائيلي، إحباط انضمام السلطة الفلسطينية إلى منظمة الشرطة الدولية "إنتربول" بـ"الإنجاز".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إن حكومته بذلت جهدًا شاقًّا، أثمر إفشال قبول الطلب الفلسطيني للانضمام إلى الانتربول.

وأضاف: "هذه خطوة جيدة في طريقنا لمحاربة محاولات السلطة الانضمام للهيئات الدولية وتغيير مكانة إسرائيل دوليا، وسنواصل الصراع ضد كل ما يمكن أن يحاول تعكير مصالحنا في جميع مؤسسات الأمم المتحدة"، على حد قوله.

مصادر[عدل]