ويكي الأخبار:وجهة النظر المحايدة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث
هذه الصفحة سياسة رسمية في ويكي الأخبار العربية، ولها قبول واسع بين المحررين، وتعتبر معياراً يجب أن يتبعه كل المستخدمين. خذ راحتك في تحرير هذه الصفحة حسب الحاجة، لكن رجاءً تأكد بأن تعديلك يعكس التوافق على هذه السياسة قبل القيام به.



مساعدة ويكي الأخبار

للمبتدئين
مقدمة
للويكيبيديين
كن جريئا
كتابة خبر
مصادر الأخبار
إنشاء صفحة جديدة

سياسات وإرشادات
ما هي ويكي الأخبار
ويكي الأخبار ليست
وجهة النظر المحايدة
حقوق النسخ
دليل المحتوى
الاستشهاد بمصادر
دليل الأسلوب
تصنيف
تقارير أصلية
الأكاذيب
تعارض مصالح

اتصل بنا
إداريون
دردشة ويكي الأخبار
الميدان


وجهة النظر المحايدة مبدأ أساسي في ويكي الأخبار، وهي قاعدة مطلقة وليست للنقاش.

يجب أن تكتب كل مقالات ويكي الأخبار ومحتوياتها حسب وجهة النظر المحايدة (الحيادية) بعرض الآراء المهمة التي نشرتها مصادر موثوقة بشكل عادل وبعيد عن التحيز قدر الإمكان. الحيادية أحد الأساسيات لمحتويات ويكي الأخبار.

شرح وجهة النظر المحايدة[عدل]

عند وجود وجهات نظر متعددة أو متعارضة حول موضوع يجب تمثيلها كلها بشكل عادل، بدون إعطاء أي منها ثقلا أكبر أو التأكيد بأنه الحقيقة، وذلك من أجل أن تكون كل وجهات النظر المنشورة المهمة مطروحة للقراء وليس فقط وجهات النظر الشائعة. فلا تطرح وجهة النظر السائدة أو وجهة توفيقية بين عدة وجهات على أنها الصحيحة مما يجعل وجهات النظر الأخرى معروضة بشكل يقلل من أهميتها. بل يترك للقراء الاختيار بين الآراء.

إن وجهة النظر المحايدة هي مجرد وجهة نظر، وليست تغييب لوجهات النظر الأخرى. لا يمكن تبرير مسح محتويات مقالة بسبب وجهة النظر المحايدة [بل يعالج التحيز بوضع وجهات النظر الأخرى]. والحيادية لا تتعاطف أو تعارض وجهات نظر، بل تصف الاختلافات وتمثلها بالكتابة الواضحة عن كل وجهة. وتقدم معلومات خلفية عن من يعتقد بوجهة ولماذا وما هي وجهة النظر السائدة. وتحوي المقالات المفصلة تقييمات متبادلة عن كل وجهة نظر بدون الجزم أي منها الأفضل. إن الكتابة غير المتحيزة هي الوصف العادل التحليلي لكل أطراف النقاش، وتشمل وجهات النظر المختلفة والأدلة المنشورة. عند كشف تحيز المحررين لوجهة نظر معينة يجب علاج المقالة.

التحيز[عدل]

تحتم وجهة النظر المحايدة تمثيل وجهات النظر بدون تحيز، لكن كل المحررين وجميع المصادر لها تحيزها؛ المهم جمعها لصنع مقالة محايدة.