المجلس الاقتصادي الفلسطيني الألماني يشارك من خلال أ. ياسر الشنتف في الملتقى الاقتصادي العربي الألماني في برلين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 23 أكتوبر 2013



شارك المجلس الاقتصادي الألماني الفلسطيني في أعمال الملتقى الاقتصادي العربي الألماني الثاني عشر والذي نظمته غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة الألمانية والإتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية.

وقدم المجلس الاقتصادي الألماني الفلسطيني ورقة حول قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في فلسطين، وشرح فيها مدير عام شركة فينكس بيرد للنظم وتكنولوجيا المعلومات وأمين سر المجلس الاقتصادي ياسر الشنتف مساهمة هذا القطاع في بناء الاقتصاد الفلسطيني، حيث أشار الشنتف إلى أهمية قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في فلسطين باعتباره أكثر القطاعات حيوية ونمواً، ويساهم بحوالي 220 مليون دولار أميركي في الاقتصاد الكلي، بمعدل نمو سنوي بنسبة 60%.

وأكد الشنتف على الدور الذي تقوم به الحكومة الفلسطينية لتنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تحديث القوانين التي تواكب النمو الاقتصادي إضافة إلى تسهيل عملية الاستثمار وتنظيم الفعاليات الترويجية في المنطقة وعلى مستوى العالم، فهي دائمة التأكيد بأن فلسطين مفتوحة لرجال الأعمال، حيث كانت هذه الرسالة الرئيسة لمؤتمر الاستثمار الفلسطيني في بيت لحم.

وأضاف أن الأطراف الدولية التزمت في مؤتمر شرم الشيخ بدعم خطة إعادة إعمار غزة بنحو 5,2 مليار دولار، الأمر الذي يوفر إمكانية كبيرة للشركات الألمانية لتكون جزءاً من بناء شراكات وثيقة مع الشركات الفلسطينية والمساهمة في إعادة الإعمار. وفي ختام كلمته أعلن الشنتف عن قيام مجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين والألمان بتأسيس مجلس اقتصادي ألماني بدعم من سفارة فلسطين في ألمانيا ممثلة بالسفير هائل الفاهوم والمؤسسات الحكومية الألمانية للعمل على تشجيع الشراكة بين القطاع الخاص الألماني والفلسطيني وبناء الثقة عبر المشاريع المشتركة وآليات نقل التكنولوجيا.

يذكر أن أكثر من 800 شخصية اقتصادية عربية وألمانية شاركت في أعمال المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام، حيث كانت الجمهورية العربية السورية الشريك المستضاف لهذا المؤتمر، ومثل سوريا نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية الدكتور عبد الله الدردري ورافقه أكثر من 150 رجل أعمال وخبراء اقتصاد سوريون.

وبحث المؤتمر في جلساته المتعددة والمتخصصة جوانب التعاون العربي-الألماني في مجال الاقتصادي وتبادل الخبرات وإمكانية تطويرها، كما تم تخصيص لقاءين لمناقشة دور سيدات الأعمال العرب في الحياة الاقتصادية.


مصادر[عدل]