أردوغان: من حق تركيا ملاحقة حزب العمال الكردستاني على الأراضي السورية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 27 يوليو 2012


أخبار ذات علاقة

صرح رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا أن النظام السوري وضع مناطق متعددة في شمال سوريا «في عهدة» حزب العمال الكردستاني (المعروف اختصاراً بالـ PKK) الذي تعتبره تركيا تنظيماً إرهابياً وحذر أن تركيا تمتلك الحق بملاحقة من تعتبرهم متمردين أكراد داخل الأراضي السورية في حال اقتضت الضرورة ذلك. وقال أن المنطقة العازلة على الأراضي السورية هي أحد الحلول الممكنة للتصدي لمتمردي حزب العمال الكردستاني في سوريا.

جاء هذا التصريح في مقابلة تلفزيونية أجريت معه بثتها قناة كانال-24 مساء الأربعاء الماضي وقال فيها «في هذه اللحظة نظام الاسد متركز في دمشق ومحشور هناك وفي جزء من منطقة اللاذقية أيضاً. في الشمال وضع خمس محافظات بعهدة الأكراد، المنظمة الإرهابية» مشيراً إلى حزب العمال الكردستاني. وأضاف أيضاً أن «هؤلاء يحاولون الآن إيجاد وضع يتفق مع مصالحهم عبر رفع صور زعيم المنظمة الإرهابية الانفصالية» في إشارة إلى عبد الله أوجلان المعتقل في السجون التركية منذ عام 1999.

وفي معرض رده على سؤال حول إمكانية قيام تركيا بدخول الأراضي السورية في حال الضرورة إذا قام حزب العمال الكردستاني بعمل ما في تركيا أجاب أردوغان «انه أمر غير قابل للنقاش، هذا أكيد، هذه هي المهمة وهذا ما يجب أن نفعله» وأضاف أيضاً أن «هذا في نهاية المطاف جزء من تغيير قواعدنا للاشتباك» للجيش التركي حيال سوريا. حيث كانت تركيا قد أعلنت مسبقاً تعديل هذه القواعد بعد قيام الدفاعات الجوية السورية بإسقاط طائرة عسكرية تركية قبالة السواحل السورية.

وأضاف رئيس الوزراء التركي «هذا ما نفعله أصلاً وما نواصل القيام به في العراق. إذا قمنا بشن ضربات جوية على مناطق الإرهابيين من حين لآخر فإن الأمر يتعلق بإجراءات اتخذت لضرورة الدفاع». وأكد أردوغان أن أنقرة تعتبر قيام دمشق بنشر ميليشيات تابعة لحزب العمال الكردستاني أو فرعه في سوريا حزب الاتحاد الديمقراطي على مقربة من الحدود التركية, خطوة موجهة ضدها. وأضاف «سيكون هناك بالتأكيد رد من جانبنا على هذا الموقف».

وفي مؤتمر صحفي أقامه قبيل سفره إلى لندن لحضور حفل افتتاح الأولمبياد هناك، قال رجب طيب أردوغان أن إنشاء منطقة عازلة على الأراضي السورية لمواجهة المتمردين الأكراد هو أحد احتمالات التحرك. وقال «هذا يشكل جزءاً من الخيارات. منطقة أمنية، منطقة عازلة، كل ذلك يشكل جزءاً من الخيارات التي لدينا في مواجهة معسكرات حزب العمال الكردستاني». وأكد أن «الأولوية فيها تظل رهناً بتقدم العملية. سيتم بحث هذه الخيارات بحسب العملية».

وأعلن أردوغان أن أحمد داود أوغلو وزير خارجيته سوف يتوجه إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق. وقال أن الهدف من هذه الزيارة هو «التشاور في حساسية هذه القضية» مع قيادة الإقليم العراقي.

وسبق ذلك إعلان عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري المعارض والكردي الأصل أن النظام السوري سلم مناطق ذات أغلبية كردية في شمال سوريا للمتمردين الأكراد وحلفائهم قبل أن يقوم بسحب قواته منها.

وأفاد ناشطون سوريون أكراد أن الجيش السوري انسحب الأسبوع الماضي من منطقة عين العرب (كوباني) القريبة من الحدود مع تركيا. ثم بعد ذلك قام بتسليم مناطق أخرى في محافظتي حلب والحسكة.

والجدير بالذكر أن حزب العمال الكردستاني يخوض نزاعاً مسلحاً مع السلطات التركية منذ عام 1984 مطالباً بحقوق الأقليات الكردية في تركيا.

أنظر أيضاً[عدل]


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg